قراءة حول برنامج عمل منظمة إتحاد طلبة الساقية الحمراء ووادي الذهب

IMG-20170725-WA0023

ان المنظمة كرافد من روافد التنظيم السياسي للجبهة الشعبية تواقة الى بناء منظمة طلابية مبنية على اسس و مبادئ تتوخى صهر كل المجهودات و الطاقات من اجل توظيفها لاختيار انجع و افضل القوالب و الصيغ المناسبة التي تنسجم مع التوجه الوطني العام المؤمن بالتحرير كضرورة مصيرية و بناء الانسان الحر الكريم كهدف سامي من اهداف الثورة الصحراوية.

و انطلاقا من الدور المحوري للطلبة في مسيرة النضال الصحراوي , و ضرورة التعاطي معهم كقطاع اجتماعي له خصوصيته و قادر على ممارسة اشكال مختلفة من النضال, لابد من تعزيز السياسة القائمة في التعاطي مع قضاياهم المختلفة , و تمكين شريحتهم من اداء دورها الوطني النضالي, و السياسي الى جانب متابعة مشكلاتهم و اهتماماته على الصعد السياسي, الاجتماعية و التربوية و الثقافية و غيرها, و ضرورة تنظيم صفوفهم و تاطريهم بشكل منظم و اعطائهم الفرصة بافساح المجال امامهم للارتقاء بهم , و تمكينهم من اخذ دورهم المنوط بهم في الحركة الوطنية و هذا من خلال برامج عمل و خطط تستجيب لتطلعاتهم و اهتماماتهم و احتياجاتهم وفقا للاولويات و ظروف المرحلة التي يعيشونها, و لعل التحديات التي نواجهها يوما بعد يوم تفرض تقديم البرامج التي تعمق وعهم بتطورات القضية الوطنية و الظروف السياسية التي تحيط بها, و هذا يتم من خلال ادارة الحوار و التفاعل المباشر معهم عبر الانشطة و ورش العمل التي تسهم في اشراك اكبر قاعدة ممكنة من الطلبة بالتفاعل و الحوار  بمختلف القضايا السياسية و الوطنية, الى جانب العمل على توسيع مشاركتهم بالتحركات الجماهيرية و النشاطات الوطنية المختلفة.

هذا الواقع يفرض تفعيل و تطوير دور المنظمة للنهوض بالواقع السياسي و الثقافي و الدفع بالطلبة للابداع و بلورة الطاقات الكامنة لديهم, انطلاقا من برامج هادفة و خطط مدروسة تمكنها من التفاعل الايجابي مع شريحتهم و تخلق لهم الظروف و الاجواء المناسبة لتنمية مواهبهم و اطلاق ابداعاتهم المتنوعة, و جعلهم عنصرا فاعلا و حاضرا بقوة في المجتمع و مشاركا بكل طاقاته و امكانياته السياسية و الفكرية و الابداعية بما يصب في خدمة قضاياه و قضيتنا الوطنية.


و من نافل القول ان تفعيل دور الطلبة و الخريجين في المجتمع, و معالجة مشكلاتهم و التحديات التي تواجههم هي مسؤولية وطنية تقع على عاتق مختلف الجهات بدءا بالمؤسسات الى جانب المؤسسات المجتمعية, دون ان نغفل المسؤولية الكبرى التي تقع على عاتق الطلبة انفسهم و الدور المطلوب منهم لتحسين واقعهم و النهوض بدورهم و ضرورة اشراكهم ليأخذوا دورا واضحا يرتبط بقضايا التحرر الوطني و الاجتماعي وصولا الى المجتمع الحر الديمقراطي, عبر اتاحة الفرصة لهم للتاثير في صنع القرار.

و يهدف برنامج منظمة اتحاد الطلبة لتحقيق جملة من الأهداف و الخطط الاستراتيجية بعيدة و متوسطة و قصيرة المدى، و يشمل المستويات الادارية و التنظيمية، الإعلامية و الثقافية، الخارجية و التعاون، التوجيه و التحسيس، الجاليات و المهجر و الارض المحتلة، البحوث و الدراسات، و التي يتوزع عليها أعضاء المكتب التنفيذي للمنظمة.

أترك تعليقا